الموسوعة الشعرية

    الله جل جلاله


    الله جل جلاله

    قال الشاعر:

    يا ربي حمداً ليس غيرك يحمد        يا من له كل الخلائق تصمدُ

    أبواب كل ملكٍ قد أوصدت      ورأيت بابك واسعاً لا يوصدُ

    ******************

    وقال آخر:

    ومما زادني فخــراً وتيهـا          وكدت بأخمصي أطـأ الثُّريَّا

    دخولي تحت قولك يا عبادي            وأَنْ أرسلت أحمـدَ لــي نبيا

    ****************

    وقال آخر:

    فلا العرش يحمله ولا الكرسي يسنده           بل العرش وحملته والكرسي وعظمته

    الكل محمــول بلطــف قدرته               مقهـــور بجـــلال قبضتـه

    ******************

    وقال آخر:

    مع الله في سبحات الفكر            مع الله في لمحات البصر

    مع الله في مطمئن الكرى           مع الله عند امتداد السهر

    مع الله والقلب في نشوة       مع الله والنفس تشكو الضجر

    مع الله في أمسنا المنقضي              مع الله في غدنا المنتظر

    مع الله في عنفوان الصبا        مع الله في الضعف عند الكبر

    مع الله في الجد من أمرنا             مع الله في جلسات السمر

    مع الله في حب أهل التقى        مع الله في كره من قد فجر

    ******************

    وقال آخر:

    أرواحنا يا رب فوق أكفنا      نرجو ثوابك مغنماً وجوارا

    لم نخش طاغوتاً يحاربنا ولو         نصب المنايا حولنا أسوارا

    كنا نرى الأصنام من ذهب    فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا

    ******************

    وقال آخر:

    الحمد لله حمداً طـاب وانتشرا               على ترادف جود في الوجــود سرى

    الحمد لله حمـداً سرمداً أبــدا             ما أضحك الغيث وجه الأرض حين جرى

    حمداً كثيراً به أرقى لحضـرته                   على منابــر أنس أبلـــــغ الوطرا

    ثم الصلاة على ختم النبوة مـن        إذا تــــــقدم كـان الأولــون ورا

    مع السلام الذي يهدى لحضرته         يعم آلاً وصحباً ســــادة غــــررا

    ونسأل الله توفيقاً لطاعتـــه         ورحمة لم نجـــد من بعـــدها كدرا

    ******************

    وقال آخر:

    سهر العيون لغير وجهك ضائع      ورضي النفوس بغير حبك باطل

    ******************

    وقال آخر:

    لو لم ترد نيل ما أرجو واطلبه        من جود كفك ما علمتني الطلبا

    ******************

    وقال آخر:

    أحسن الظن بمن قد عودك             حسناً أمس وسـوى أودك

    إن رباً كان يكفيك الـذي               كان بالأمس سيكفيك غدك

    ******************

    وقال أبو العتاهية:

    فيا عجباً كيف يعصى الإله              أم كيف يجحده الجاحـد

    والله في كـل تـحـريكةٍ              وفي كل تسكينةٍ شاهـد

    وفي كل شـيءٍ لـه آية               تدل على أنـه الـواحـد

    ******************

    وقال أبو نواس:

    تأمل في نبات الأرض وانظر      إلى آثار ما صنع المليك

    عيون من لجين شاخصات       بأحداق هي الذهب السبيك

    على قضب الزبرجد شاهدات       بأن الله ليس له شريك

    ******************

    وقال أبو محمد الأندلسي القحطاني:

    إليك وإلا لا تشد الركائب      ومنك وإلا فالمـؤمل خائبُ

    وفيك وإلا فالغـرام مضيّع     وعنك وإلا فالمحدث كاذبُ

    ******************

    وقال عبدالله بن المبارك:

    أيا رب ذا العرش أنت رحيم              وأنت بما تخفي الصدور عليم

    فيا رب هل لي منك حلماً فإنني           أرى الحلم لم يندم عليه حليم

    ويا رب هب لي منك عزماً على التقي      أقيم به في الناس حيث أقيم

    ألا إن تقوى الله أكرم نسبة               يسامي بها عند الفخار كريم

    إذا أنت نافست الرجال على التقى        خرجت من الدنيا وأنت سليم

    فحتى متى تعصي الإله؟ إلى              متى؟تبارز ربي إنه لرحيم!

    ولو قد توسّدت الثرى وافترشته        صرعت ولا يلوي عليك حميم

    ******************

    وقال آخر:

    معشر الناس ما جننت ولكن          أنا سكرانة وقلبي صاحي

    لم غللتم يدي ولم آت ذنبا       غير هتكي في حبه وافتضاحي

    أنا مفتونة بحب حبيب             لست أبغي عن بابه من براح

    ما على من أحب مولى الموالى       وارتضاه لنفسه من جناح

    ******************

    وقال آخر:

    يا من يرى ما في الضمير ويسمع             أنت المعد لكل ما يتوقع

    يا من يرجى للشدائد كلها                يا من إليه المشتكى والمفزع

    يا من خزائن رزقه في قول كن          أمنن فإن الخير عندك أجمع

    مالي سوى فقري إليك وسيلة              فبالافتقار إليك فقري أدفع

    مالي سوى قرعي لبابك حيلة              فلئن رددت فأي باب أقرع

    ومن الذي أدعو وأهتف باسمه        إن كان فضلك عن فقيرك يمنع

    حاشا لجودك أن تقنط عاصياً          الفضل أجزل والمواهب أوسع

    ثم الصلاة على النبي وآله                خير الأنام ومن به يتشفع

    ******************

    وقال آخر:

    يا خالق الخلق يارب العباد ومن          قد قال في محكم التنزيل أدعوني

    إني دعوتك مضطراً فخذ بيدي            يا جاعل الأمر بين الكاف والنون

    نجيت أيوب من بلواه حين دعا             بصير أيوب يا ذا اللطف نجيني

    وأطلق سراحي وامنن بالخلاص كما      نجيت من ظلمات البحر ذا النون

    ******************

    وقال بعضهم:

    يا رب ما زال لطفٌ منك يشملني         وقد تجدد بي ما أنت تعلمه

    فاصرفه عني كما عودتني كرماً         فمن سواك لهذا العبد يرحمه

    ******************

    وقال آخر:

    فلـيـتك تحلو والحـياة مريرة       وليـتك ترضى والأنام غضاب

    إذا صح مـنك الود فالكل هين           وكل الذي فـوق التراب تراب

    وليـت الذي بـيني وبيـنك عامر      وبـيني وبـين العالمين خراب

     

    ******************

    وقال آخر:

    يا منزل الآيات والفرقان                 بيني وبينك حرمة القرآن

    اشرح به صدري لمعرفة الهدى       واعصم به قلبي من الشيطان

    يسر به أمري وأقض مآربي           وأجر به جسدي من النيران

    واحطط به وزري وأخلص نيتي     واشدد به أزري وأصلح شأني

    واكشف به ضري وحقق توبتي        واربح به بيعي بلا خسراني

    طهر به قلبي وصف سريرتي         أجمل به ذكري واعل مكاني

    واقطع به طمعي وشرف همتي         كثر به ورعي واحي جناني

    أسهر به ليلي وأظم جوارحي          أسبل بفيض دموعها أجفاني

    أمزجه يا رب بلحمي مع دمي        واغسل به قلبي من الأضغانِ

    أنت الذي صورتني وخلقتني              وهديتني لشرائع الإيمان

    أنت الذي علمتني ورحمتني          وجعلت صدري واعي القرآن

    أنت الذي أطعمتني وسقيتني            من غير كسب يد ولا دكان

    وجبرتني وسترتني ونصرتني         وغمرتني بالفضل والإحسان

    أنت الذي آويتني وحبوتني             وهديتني من حيرة الخذلان

    وزرعت لي بين القلوب مودة         والعطف منك برحمة وحنان

    ونشرت لي في العالمين محاسناً    وسترت عن أبصارهم عصياني

    وجعلت ذكري في البرية شائعاً         حتى جعلت جميعهم إخواني

    والله لو علموا قبيح سريرتي          لأبى السلام علي من يلقاني

    ولأعرضوا عني وملوا صحبتي           ولبؤت بعد كرامة بهوان

    لكن سترت معايبي ومثالبي     وحلمت عن سقطي وعن طغياني

    فلك المحامد والمدائح كلها         بخواطري وجوارحي ولساني

    ******************

    وقال آخر:

    سبحان من لو سجدنا بالجباه له     على لظى الجمر والمحمى من الأبرِ

    لم نبلغ العشر من مقدار نعمته      ولا العشير ولو عشر من العشرِ

    ******************

    وقال آخر:

    يا رب أول شيء قاله خلدي        أني ذكرتك في سري وإعلاني

    فوالذي قد هدى قلبي لطاعته         لأُذهبن بوحي منك أحزاني

    ******************

    وقال آخر:

    مهما كتبنا في علاك قصائداً         بالدمع خطت أو دم الأجفان

    فلأنت أعظم من مديحي كله              وأجل مما دار في الحسبان

    ******************

    وقال آخر:

    وكل اجتهاد في سواك مضيّع        وكلّ كلام لا بذكرك آفات

    وكل اشتغال لا بحبك باطل          وكل سماع لا لقولك زلات

    وكل وقوف لا لبابك خيبة          وكل عكوف لا إليك جنايات

    وكل اهتمام دون وصلك ضائع      وكل اتجاه لا إليك ضلالات

    وكل رجاء دون فضلك آيس    وكل حديث عن سواك خطيئات

    ******************

    وقال آخر:

    وأسلمت وجهي لمن أسلمت     له الأرض تحمل صخرًا ثقالاً

    وأسلمت وجهي لمن أسلمت    له المزن تَحمل عذبًـا زلالاً

    وأسلمت وجهي لمن أسلمت    له الريح تصرف حالاً فحالاً

    ******************

     

    وقال آخر:

    إلهي وجاهي إليك اتجاهـي    وطيـدًا مديدًا لترضى فأرضى

    فأنت قوامي وأنت انسجامي    مع الكون والأمر لولاك فوضى

    ******************

    وقال آخر:

    مسنا الضر أو ضاقت بنا الحيل       فلن يخيـب لنا في ربنـا أمـل

    الله في كل خطب حسبنا وكفى              إليه نرفع شكوانـا ونبتهل

    من ذا نلوذ به في كشف كربتنا           ومن عليه سوى الرحمن نتكل

    فافزع إلى الله واقرع باب رحمته       فهو الرجاء لمن أعيت به السبل

    ******************

    وقال آخر:

    إذا كنت تغدو في الذنوب بعيداً         وتخاف في يوم المعاد وعيدا

    فلقد أتاك من المهيمن عفوه           وأفاض من نعمه عليك مزيدا

    لا تيأسن من لطف ربك في الحشا      في بطن أمك مضغة ووليدا

    ولو شاء أن تصلى جهنم خالدا          ما كان ألهم قلبك التوحيدا

    ******************

    وقال آخر:

    يا من تحل بذكره            عقد النوائب والشدائد

    يا من إليه المشتكى         وإليه أمر الخلق عائد

    يا حي يا قيوم يا            صمد تنزه عن مضادد

    أنت الرقيب على العباد      وأنت في الملكوت واحد

    أنت المعز لمن أطاعك            والمذل لكل جاحد

    إني دعوتك والهموم          جيوشها نحوي تطارد

    فأفرج بحولك كربتي       يا من له حسن العوائد

    فخفي لطفك يستعان          به على الزمن المعاند

    أنت الميسر والمسبب           والمسهل والمساعد

    يسر لنا فرجاً قريباً                يا إلهي لا تباعد

    كن راحمي فلقد يئست         من الأقارب والأباعد

    ثم الصلاة على النبي             وآله الغر الأماجد

    وعلى الصحابة كلهم            ما خر للرحمن ساجد

    ******************

    وقال آخر:

    على شفرات السيف مزقت مهجتي    لترضى وإن ترضى عليّ كفاني

    فلو كتبـتْ منّا الدماء رسـالةً       لخطَّت بحـب الله كـل جـناني

    ******************

    وقال آخر:

    كل ما ترتقي إليه بوهم         من جلال وقدرة وسناء

    فالذي أبدع البرية أعلى       منه سبحان مبدع الأشياء

    ******************

    وقال آخر:

    أنا حامد أنا شاكر أنا ذاكر            أنا جائع أنا ضائع أنا عارِ

    هي ستة وأنا الضمين لنصفها       فكن الضمين لنصفها يا بارِ

    مدحي لغيرك لهب نار خضتها      فأجر عبيدك من لهيب النارِ

    ******************

    وقال آخر:

    ما زلت أُعرف بالإساءة دائماً       ويكون منك العفو والغفران

    لم تنتقصني إن أسأت وزدتني        حتى كأن إساءتي إحسان

    منك التفضل والتكرم والرضا           أنت الإله المنعم المنّان

    ******************

    وقال الشاعر:

    يا من يرى مد البعوض جناحها           في ظلمة الليل البهيم الأليل

    ويرى مناط عروقها في نحرها           والمخ من تلك العظام النحل

    ويرى خرير الدم في أوداجها            متنقلا من مفصل في مفصل

    ويرى وصول إذا الجنين ببطنها          في ظلمة الأحشا بغير تمقل

    ويرى مكان الوطء من أقدامها        في سيرها وحثيثها المستعجل

    ويرى ويسمع حس ما هو دونها          في قاع بحر مظلم متهول

    امنن علي بتوبة تمحو بها             ما كان مني في الزمان الأول

    ******************

    وقال آخر:

    يا من ألوذ به فيما أؤمله                    وأستعيذ به مما أحاذره

    لا يجبر الناس عظمًا أنت كاسره      ولا يهيضون عظماً أنت جابره

    ******************

    وقال آخر:

    سبحان من يعفو ونهفو دائمًا       ولا يزل مهما هفا العبد عفا

    يعطي الذي يخطي ولا يمنعه         جلاله عن العطا لذي الخَطَا

    *****************

    وقال آخر:

    وهو العلي فكل أنواع                 العلو له ثابتة بلا نكران

    وهو العظيم بكل معنىً يوجب    التعظيم لا يحصيه من إنسان

    وهو الجليل فكل أوصاف         الجلال له محققةٌ بلا بطلان

    ******************

    وقال آخر:

    يا رب عفوك لا تأخذ بزلتنا              وارحم أيا رب ذنباً قد جنيناه

    كم نطلب الله في ضر يحل بنا                 فإن تولت بلايانا نسيناه

    ندعوه في البحر أن ينجي سفينتنا     فإن رجعنا إلى الشاطئ عصيناه

    ونركب الجو في أمن وفي دعة              فما سقطنا لأن الحافظ الله

    *****************